سَلِّم نفسك.. الكوكب كله محاصر!

خالد كساب



 سَلِّم نفسك.. الكوكب كله محاصر!



عزيزى الإنسان، سلم نفسك، الكوكب كله محاصر، الهروب مش حيفيدك، والإنكار مش حيوصلك لحاجة، قوات الأحزان الخاصة محاصرة المكان، عندنا هنا أكتر من ميت نوع من أنواع الحزن فى انتظار إنك تسلم نفسك، فبلاش تعمل فيها بُرَم وتحاول الهروب، ضم على إخوتك فى قطيع الأحزان فى أثناء هجرتهم السنوية من منابع الأمل إلى مصبات الأحزان، اقتت مثلهم على حشائش التعايش مع تلك الحقيقة التى وإن كانت مرة إلا أنها حقيقة، كُن مرنًا فى التعامل مع أحزانك وقلقك واكتئابك، سايسهم كما تسايس حصانًا جامحًا، وتوقف عن أحلامك البلهاء بالوصول إلى السعادة، وتخلص من شعورك العبثى بأنك لو كنت تعيش فى زمن آخر ربما كانت الحياة ستصبح أجمل، ودعنى أقس عليك وأصارحك بأن الحياة لم تكن أبدًا سعيدة فى أى وقت من أوقات حضارتنا البشرية التعسة، فقط كل وقت وله شكل من أشكال الحزن، قديمًا كانت الأحزان بسبب الأوبئة والمجاعات والحروب والصراعات، وهى الأسباب التى لم تختفِ فى عصرنا الحالى، وإنما فقط أضيف إليها أسبابًا جديدة، أسباب جديدة كتبلور كل تلك الصراعات القديمة وتكاتفها معًا لتنتج لنا تلك الأيام التى يعيشها البشر الآن على كوكبنا الأرضى بعد أن تخطينا مسألة تحويله عبر ثورتنا التكنولوجية السعيدة إلى قرية صغيرة، ونجحنا والحمد لله فى تحويل الحياة بأسرها إلى جهاز صغير، مش قرية صغيرة.



أقرأ أيضا

البلد

أخبار طيبة من مصر والسعودية

الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن ومبعوث السلام الأميركي جاريد كوشنر يزور القاهرة أن مصر تؤيد قيام دولة فلسطينية مستقلة. كوشنر كان في المنطقة طلباً لتأييد خطة إدارة الرئيس دونالد ترامب لحل النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل...
يرحمكم الله

الحكمة بين السُّنة النبوية والفهم القرآني

شغلنا فقهاء الأمة وعلماؤها بالقول إن الله ذكر السُّنة النبوية الشريفة في آيات القرآن الكريم؛ ولكنهم لم يجدوا ذلك بصورة صريحة، فاعتبروا أن مصطلح "الحكمة" الوارد في القرآن يعني أنه "السُّنة النبوية"...
البلد

تركيا ورسوخ ثقافة عدوانية

تمثل تركيا تاريخياً، نموذجاً للسياسات العدوانية، بل كانت التعبير عن تلك السياسات في العقلين الغربي والعربي على السواء. وفي الوقت الراهن تواصل تركيا سياسات عدوانية في ثلاث جبهات رئيسة: في سورية وليبيا وشرق المتوسط
البلد

نقوش على الحجر.. عبقرية رضا عبد السلام وأسرته

جاءني صوته عبر التليفون طيبَا نديًّا وقويًّا في آن.. صوت مدرَّب على أن لا يزيد ولا ينقص، صوت مؤكد ولكن في مرونة، صوت يحمل مشاعر ودودة وكأنني أعرفه من سنين.. قال بعد أن ألقى التحية: "أنا رضا عبد السلام من إذاعة القرآن الكريم، أريد أن أجري معك حوارًا في برنامج (سيرة ومسيرة)"
البلد

البرهامى خطر .. لماذا سمحت «الأوقاف» بعودته؟!

جهاد القتال يبدأ بفتوى، التفجير والتفخيخ وإراقة الدماء لا تبدأ بالسلاح، حرق الكنائس وهدمها والتجمهر لإغلاقها بدأت بفتوى، والكراهية المحفورة للآخر الدينى وتكفيره يبدآن بفتوى.. وعلى الرغم من ذلك نجد قرارات بعودة أئمة الفتنة...