.

يعنى إيه مرجعية إسلامية؟

Foto

كيف طبق آل سعود المرجعية الدينية فى نجد والحجاز؟ هل امتلاك المملكة المال الوفير مع المرجعية الدينية ساعدهم على التقدم؟ لماذا خفَّض علماء نجد حكم التدخين من حرام إلى مكروه؟


كثر الحديث عن الأحزاب السياسية ذات المرجعية الإسلامية أو المرجعية الدينية، ولأن الموضوع يحتاج إلى تفسير ما معنى المرجعية الدينية فى أحزاب الدولة المعاصرة؛ لجأت إلى أقوال كل من تحدث فى المرجعية الدينية نظريًّا، وهو كلام -إلى حد كبير- أشبه بكذب مساوٍ والرد عليه دائما كالصدق المفركش كما يقول المثل المصرى، وتحيرت وحيرنى أصحاب الردود المفركشة، وفى أثناء حوار أسرى مع والدتى سمعتها تقول مثلا بسيطا وهو «المية تكدب الغطاس» أى أرنى ما تقول وأن الميدان العملى هو معيار صدقك أو معيار كذبك، وانتبهت إلى أن المرجعية الدينية لها تجربة ميدانية توضح معناها التطبيقى، فلا داعى للف والدوران هذه التجربة التى تمت فى الحوار لماذا لا نتتبعها لنعرف كيف كانوا يطبقون المرجعية الدينية واقعيا أو نكدب الغطاس. 

وميدان التطبيق الحرفى للمرجعية الدينية فى التجربة التى قام بها المغفور له جلالة الملك عبد العزيز آل سعود عند قيامه بمهام الحكم فى وجود ظهير دينى يمثل المرجعية الدينية فماذا وجدنا؟ ومن شهاداتهم هم لا نحن:

المثال الأول

 

عندما دخل الملك عبد العزيز مكة والمدينة والطائف وأزال حكم الأشراف عن دولة الحجاز دخل مدينة جدة واستولى فيها على ما فى الموانئ من بضائع وقد قام وفد من رجال «تنظيم الإخوان - إخوان من أطاع الله - المساند للملك عبد العزيز» بالإعلان عن تحريم المعازف وتحريم شرب الدخان وطافوا على الناس بإعلان التحريم، بعدها قاموا بجمع المعازف وتحطيمها فى مكان عام، ودخلوا على الساحات فى ميناء جدة وقرروا أن يحرقوا التبغ الموجود بالميناء نظرا لكونه محرما، فجاء وفد من رجال الأعمال والتجار الذين يتربحون من هذه التجارة وعرضوا على الملك عبد العزيز الأمر أن دخول هذه البضائع إلى الأسواق يتم تحصيل رسوم جمركية عليها لصالح الدولة، وقيام الإخوان بمنعها أو حرقها سوف يسبب خسائر فادحة للتجار وأيضا للدولة، فقرر الملك عبد العزيز جمع علماء نجد «لاحظ علماء بلده وليس علماء مكة» وأمرهم بتغيير الحكم من محرم إلى مكروه، فتململ العلماء وأبدوا رفضهم، وقد كانت شوكتهم القتالية حاضرة ورجالهم المسلحون فى كل مكان، فقال الملك عبد العزيز كلمته المشهورة وهى أن كل العلماء يضعهم على رأسه.. على رأسه..  على رأسه لكنه إذا غضب حرك رأسه فيقع من يقع من على رأسه! فهم العلماء الرسالة ولم يصطدموا بالملك، وتم تقليل الحكم من حرام إلى مكروه وتم السماح للتجار بإدخال التبغ وأنواع السجائر إلى المجتمع وبيعه للناس، وبقيت الدولة تُحَصِّل الرسوم الإضافية على التبغ وأنواع الدخان، واستمر الدعاة إلى اليوم يهاجمون التدخين باعتباره مكروها لا محرما، هل فهمت يعنى إيه مرجعية دينية لو لسه انظر إلى المثال التالى:

 

المثال الثانى

 

كان ماء زمزم يستخرج من البئر بالدِلاء الجلدية حسب العوائد القديمة، لكن جلالة الملك عبدالعزيز فكّر فى عام 1927م، فى الاستعانة بالآلات الحديثة لتكثير الماء وتوزيعه بطريقة صحيّة، وصيانة الحرم مما يتعرض له فى مواسم الحج من الازدحام والمخاصمة، وما يتبع ذلك من فقدان النظافة، فأمر بتركيب آلة رافعة للماء، وأحضر مهندسًا من مصر لتلك الغاية.

ولكن لما كان هذا العمل يؤثر فى كسب طائفة الزمازمة والسقائين، وهيكلهم الإنتاجى محصور فى إخراج الماء بالدلو من البئر وتوزيعه على الحجاج، قامت قيامتهم.

يروى حافظ وهبة فى مذكراته جزيرة العرب فى القرن العشرين أن العمل قد ابتدأ بالفعل وجرى الحفر بالحرم لوضع الأنابيب، وأرسل إلى مصر لشراء الآلة والأنابيب والأحواض الكبيرة التى يوزع منها الماء، فما كان من الزمازمة المكيين إلا أن «أثاروا علماء أهل نجد وألبَسوا عليهم الأمر، وأن بئر زمزم سينضب ماؤها بعد تركيب هذه الآلة الرافعة، ولا شك أن هذا العمل سيجلب عليهم سخط المسلمين، فألّح أهل نجد المقيمون بمكة على الملك بإلغاء هذا المشروع، وإبقاء القديم على قدمه.. فلم ير الملك من مصلحة لإغضابهم فى الوقت الذى بدأت فيه حركة الإخوان بالتمرد، فأمر بإيقاف المشروع والعدول عنه».

تم العدول عنه عندما لم تكن هناك مصلحة مالية تعود على الدولة مثل موضوع الدخان، وتم العدول عنه لما بدأ يظهر من تعنت الإخوان والتململ من عبد العزيز فلم يسترض قيادات الإخوان بما يليق بهم، هل هذا المثال أوضح لك يعنى إيه مرجعية دينية، ربما ليس بالقدر الكافى فاقرأ معى المثال التالى.

 

المثال الثالث

 

وهذا المثال من مستشار الملك عبد العزيز حافظ وهبة إذ يقول فى كتابه الجزيرة العربية فى القرن العشرين «إنه فى أوائل شهر يونيو 1930م، قامت ضجة بين علماء الدين النجديين، واجتمعوا فى مكة، وبعد التشاور فيما بينهم ووضعوا قرارًا يحتجون فيه على إدارة المعارف فى مكة، لأنها قررت فى برنامج التعليم، تعليم الرسم، واللغات الأجنبية، وتعليم الجغرافيا التى منها دوران الأرض».

ويذكر حافظ وهبة أنه قاد مداولات عدة من كبار المشايخ رغبة فى إقناعهم بسلامة تدريس تلك المسائل بالأوجه الشرعية والعقلية، ويذكر أنه حين وقف جلالة الملك عبدالعزيز على هذه المناقشة واقتنع بثاقب فكره أن ليس لدى العلماء دليل دينى يصح الاعتماد عليه، لم يوافقهم على رأيهم، واستمر تعليم اللغات والرسم والجغرافيا كما كان».

وإن كان حافظ وهبة يحاول أن يثبت نجابة عبد العزيز فهذا مفهوم ومتوقع منه، إلا أن الحكاية لها دلالات كثيرة فكم من المعارف التى اعترض عليها العلماء ولم يتمكن عبد العزيز من الوقوف ضدهم مثل تعليم البنات الذى لم يتم إلا فى عهد الملك فيصل، وبعد تعهده بدفع رواتب للبنات اللاتى يتعلمن وهن فى مدارسهن لأولياء أمورهن، كم من الممنوعات التى أخرت المملكة العربية السعودية عن ركب التقدم إلى الآن رغم امتلاكها المال، إلا أن امتلاكها المرجعية الدينية جعلهم يعرقلون تقدمهم إن لم تكن هذه الأمثلة كافية فإليك الرابع.

 

المثال الرابع

 

وفى العام 1932م وضعت إدارة الصحة فى مكة قانونًا يفضى بوجوب الكشف على الأموات قبل الدفن، فاحتج علماء نجد وتابعهم على هذا الاحتجاج أهل مكة ومنعوا سريان هذا القانون على النساء، وساعدهم على رأيهم، أن المرجعية الدينية التى تقر هذا القانون رفضت أن يتم الكشف على النساء المتوفيات، وهنا لم تستطع الحكومة تعميم الكشف، رغم أن الإدارة الصحية قد وفرت لذلك الغرض لسيدات مُلمات بأصول الطب والتمريض.

لكنها المرجعية الدينية التى قررت والتى يتبعها العامة من الناس والتى تقف دائما ضد أى مظاهر تقدمية.

 

المثال الخامس

 

وتأسس فى مكة، ناد رياضى اسمه الشبيبة السعودية مقره فى حارة شعب عامر، أسسه السيّد محمد مساوى، وفى أول مباراة بين الوحدة والشبيبة كان المشايخ التقليديون يمسكون من يلعب الكرة ويجلدونه.

 

وفى مطلع الثلاثينيات من القرن العشرين وبعد فقدان «تنظيم الإخوان قدراته القتالية بعد معركة السبلة» أرسلت المملكة أحد أبنائها للتعلم فى مصر وهو الأديب أحمد عبد الغفور عطار، وعند عودته من بعثته بمصر، زار صديقه الشاعر طاهر زمخشرى أمام مطبعة الحكومة أم القرى، فقام الشاعر طاهر يحذر الأديب أحمد عبد الغفار بأن يستتر وكان مرعوبا أن يراه أحد من الهيئة، لا لشىء إلا أن الأول كان حليقا أى قد حلق لحيته، ونبهه مذكِّرًا بالقرار الذى صدر بالقبض على كل من يحلق ذقنه لمعاقبته إما بالسجن ثلاثة أيام، أو دفع سبعة ريالات ونصف ريال غرامة بنسبة ريالين ونصف ريال كل يوم، وكان للريال حينها قوة شرائية عظمى، تكفى للإنفاق على أسرة متوسطة مكوّنة من خمسة وستة أفراد. يفصّل عطار، فى كتابه بين السجن والمنفى، آلية تنفيذ ذلك القرار، قائلاً: «كان جنود هيئة الأمر يقبضون على كل من يحلق لحيته ويحضرونه إلى مفوض القسم الإدارى «على بك جميل» بمبنى إدارة الأمن العام، وكان سجن «الفُرن» قد امتلأ بالشبان كما امتلأ بهم مبنى الأمن العام الذى كان يسمى الحميدية».

وكان قرار حظر حلق اللحى قد صدر وعُمم على كل مدن الحجاز! ليس الأديب أحمد عبد الغفار فقط من يروى بشهادته عن المرجعية بل ما رواه الأديب والدبلوماسى المصرى يحيى حقى فى مذكراته كناسة الدكان، حينما كان موظفًا فى قنصلية مصر بجدة من عام 1929 إلى 1931م.. إن مُمثلى البعثات الأجنبية فى جدة، كانوا يحسبون مدد إقامتهم بعدد مرات حلق اللحى! فهم كانوا يعفون لحاهم طيلة مكوثهم بالحجاز انصياعًا لقوانين منع حلق اللحى التى فرضها الإخوان فى العهد السعودى على الحجاز.

وكانوا يحلقونها على متن البواخر الراحلة إلى ديارهم فى الإجازات السنوية، فيقولون لمن يسألهم كم لك منتدبًا فى أرض الحجاز؟ «لنا قدر لحية، أو لحيتين».

هذه هى المرجعية الدينية عندما أردوا أن يطبقوها وعندما انتهت القدرة القتالية ولم يعد منهم خوف عسكرى أو سياسى بل بقيت أفكارهم تحكم على المجتمع وعلى أفراده ومؤسساته بالتخلف والتأخر وعدم القدرة على النظر إلى المستقبل هل تبين لنا كيف سيكون تطبيق المرجعية؟ وهل سيكون القائمون بالمرجعية على قدر المسؤولية فى تبنى كل ما هو نافع وجديد ومتقدم للمجتمع؟ أو أنهم سيلتمسون التوقف على مظاهر الحياة التى وجدوها فى كتب القرن الرابع الهجرى، إذا قلت لى أنهم لن يكونوا مثل علماء السعودية فأنت واهم ومغرر بك، وإذا قلت هذا زمان ولَّى فأنت تخدع نفسك وتخدع الآخرين، الفكرة ذاتها قائمة فى وجدان كل الفصائل الماضية، إذا كنت لا تزال تصر أن علينا أن نجربهم فلن نخسر، فأنت كمن يريد أن يتذوق السم أولا ليتأكد من فاعليته.

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات