قيل: إن ملحدًا جِىء به إلى «هارون الرشيد»



قيل: إن ملحدًا جِىء به إلى «هارون الرشيد» فسأله: يا عدو الله، هل أنت من كبار الزنادقة؟ قال الرجل: كيف أكون منهم وأنا أصلى الفرائض وأعمل بالسنن؟! قال هارون: سأجلدك بالسوط حتّى تعترف وتقرّ بالزندقة. قال الرجل: إن ضربتنى فقد خالفت رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم». قال: لماذا؟ قال الرجل: إن رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» كان يضرب حتى يقّر الناس بالإسلام، وأنت تضرب حتى يقّر الناس بالكفر. فاستحى هارون من هذا الكلام وأطلق سراحه.