خذ بنا فى المُنى فوالله لأغلبنك



عن الأصمعى قال، قال الوليد بن عبد الملك لبديح: خذ بنا فى المُنى فوالله لأغلبنك، قال: لا تغلبنى، قال: بلَى لأفعلن، قال: فستعلم.

قال الوليد: فإنى أريد أن أتمنّى ضعف ما تتمنّى أنت، فهات ما عندك، قال: فإنى أتمنّى سبعين كفلًا من العذاب ويلعننى الله لعنًا كثيرًا، فقال غلبتنى قبحك الله.