هارون الأعور يهوديًّا فأسلم وحسن إسلامه وحفظ القرآن



وقال عبد الله بن سليمان بن الأشعث، سمعت أبى يقول: كان هارون الأعور يهوديًّا فأسلم وحسن إسلامه وحفظ القرآن وضبطه وحفظ النحو فناظره إنسان يومًا فى مسألة، فغلبه هارون فلم يدرِ المغلوب ما صنع، فقال له: أنت كنت يهوديًّا فأسلمت، فقال له هارون: أفبئس ما صنعت؟ فبهت الرجل.